القيروان : اطلاق مشروع ''نحب نعيش كيما الناس''

القيروان : إطلاق مشروع ''نحب نعيش كيما الناس''

القيروان : إطلاق مشروع ''نحب نعيش كيما الناس''

أعلن فرع الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الانسان بالقيروان، عن الانطلاق في انجاز مشروع ''نحب نعيش كيما الناس'' لفائدة المراة العاملة في القطاع الفلاحي في كل من القيروان وسيدي بوزيد والمهدية.


وأفاد منسق المشروع وعضو فرع الرابطة بالقيروان رضوان الفطناسي، خلال يوم دراسي انتظم اليوم الاحد 7 أفريل 2019، بمقر الفرع تحت شعار "المراة عماد التنمية ووضعية الاستعباد" ان المشروع يتضمن عملا مسحيا يمتد على 3 أشهر وانجاز دراسة ميدانية على مدى 6 أشهر.


وأكد انه من المنتظر ان تكون الدراسة جاهزة في 15 اكتوبر 2019 بمناسبة الاحتفال باليوم العالمي للمراة الريفية لتنطلق اثرها حملة مناصرة للمطالبة باصلاح قانوني جوهري يتعلق بتحسين وضعية المراة العاملة في القطاع الفلاحي وتوفير شغل لائق لها.


وأوضح ان الدراسة الميدانية تشمل عينة متكونة من 1000 امراة عاملة في القطاع الفلاحي بالولايات المذكورة و500 فلاح بالاضافة الى عدد من الاطراف المتداخلة على غرار الناقلين والنقابات الفلاحية والادارات العمومية المعنية والمجتمع المدني.


وأضاف أن اختيار هذه الولايات لإنجاز الدراسة يعود بالاساس الى كثافة الانشطة الزراعية بها والى معاناة المرأة العاملة في القطاع الفلاحي بهذه الجهات من وضعية اجتماعية وقانونية هشة خاصة فيما يتعلق بالانتداب والاجر والضمان الاجتماعي والتأمين والنقل رغم دورها المحوري كمحرك للاقتصاد ولعجلة التنمية الجهوية.