القصرين: ضبط 13 شخصا من الجنسية السورية إجتازوا الحدود التونسية الجزائرية خلسة

القصرين: ضبط 13 سورياً دخلوا التراب التونسي خلسة

القصرين: ضبط 13 سورياً دخلوا التراب التونسي خلسة
تمكنت فرقة الإرشاد الحدودي بمنطقة الحرس الوطني بفريانة من ولاية القصرين، اليوم الجمعة 3 جويلية 2020، بالشراكة مع فرقة الحدود البرّية، من ضبط 13 شخصا يحملون الجنسية السورية على مستوى منطقة 'بوشبكة' الحدودية كانوا على متن سيارة خاصة من نوع 'سطافات' (على ملك شخص أصيل المنطقة) مجتازين للحدود التونسية الجزائرية خلسة، وفق مصدر أمني بالجهة.

وذكر المصدر ذاته، أن النيابة العمومية أذنت بإتخاذ الاجراءات القانونية اللازمة في شأنهم وإحالتهم على الفور لمركز الحجر الصحي بمعتمدية حيدرة لإخضاعهم لتراتيب الحجر الصحي الإجباري ورفع عينات لهم لتحليلها والتثبت من حملهم لفيروس 'كورونا' من عدمه.

ويذكر أن العدد الجملي للمهاجرين الوافدين مؤخرا على جهة القصرين بين أفارقة وسوريين وصل حاليا إلى 40 مهاجرا ومهاجرة، دون إعتبار الأشخاص الـ13 المذكورين، وقد تم اخضاعهم جميعهم لتراتيب الحجر الصحي الإجباري بكل من مركز التربصات والإصطياف والتخييم بالشعانبي وبمركز الإقامة بحيدرة، علما بأن 12 مهاجرا آخر قدموا بدورهم خلسة للجهة، وتم إخضاعهم لتراتيب الحجر الصحي الإجباري بالشعانبي، وبعد رفع عينات لهم وتحليلها، تبين أنهم يحملون وباء كوفيد -19، مما إستوجب نقلهم الى مركز العزل بولاية المنستير لتلقي العلاج، فيما كانت النتائج الأولية لبقية المهاجرين سلبية.