القصرين: تلاميذ يقضون ليلتهم بالمعهد بعد امتناع حافلات النقل المدرسي عن نقلهم بسبب الثلوج

القصرين: تلاميذ يقضون ليلتهم بالمعهد بعد امتناع حافلات النقل المدرسي عن نقلهم بسبب الثلوج

القصرين: تلاميذ يقضون ليلتهم بالمعهد بعد امتناع حافلات النقل المدرسي عن نقلهم بسبب الثلوج
أفاد الكاتب العام المساعد بالاتحاد المحلي للشغل بسبيبة والعيون وجدليان، منجي القاسمي، بأن عددا من حافلات النقل المدرسي المخصصة لنقل التلاميذ نحو خطوط مناطق عين السلسلة وماجلة والزلافنة والحوالة في معتمدية العيون، امتنعت، مساء اليوم الإثنين، عن إيصال التلاميذ إلى هذه المناطق، خشية وقوع حوادث سير والتسبب في أضرار للتلاميذ، في ظل التقلبات المناخية الحالية بمعتمدية العيون، التي سجلت اليوم تساقط كميات متفاوتة من الثلوج.

 

وبين القاسمي في تصريح لوكالة تونس افريقيا للأنباء، أن بعض التلاميذ المعنيين بالنقل المدرسي، خيروا العودة إلى منازلهم مشيا على الأقدام وفي الصناديق الخلفية للعربات، فيما تم إيواء عدد آخر بمبيتي المعهد الثانوي والمدرسة الإعدادية بالعيون، موضحا أن الطرقات كانت سالكة، ولا تشكل خطورة على الحافلات، وفق تأكيده.

وذكر أن حافلات النقل المدرسي بالعيون "كثيرا ما تسجل تأخيرا في إيصال التلاميذ إلى مؤسساتهم التربوية، رغم الاحتجاجات المتكررة، ورغم تعهد مصالح الشركة بتجاوز هذا التأخير"، مشددا على ضرورة إيجاد حل لهذا المشكل، لضمان وصول التلاميذ في الوقت المطلوب، خاصة في فترة الامتحانات.

ولفت منجي القاسمي، من جهة أخرى، إلى أن معتمدية العيون تشهد حاليا نقصا في قوارير الغاز المسال في ظل الوضع الجوي المتردي، ووجه دعوته إلى المصالح المعنية والسلط الجهوية للتدخل وتوفير كميات كافية من هذه المادة الحساسة، وفك العزلة عن المناطق الريفية والجبلية.