القصرين: تراجع صابة التفاح إلى 35 ألف طن خلال الموسم الفلاحي الحالي

القصرين: تراجع صابة التفاح إلى 35 ألف طن خلال الموسم الفلاحي الحالي

القصرين: تراجع صابة التفاح إلى 35 ألف طن خلال الموسم الفلاحي الحالي

قالت مصالح دائرة الإنتاج النباتي بالمندوبية الجهوية للتنمية الفلاحية بالقصرين، إن صابة التفاح للموسم الفلاحي الحالي قدرت بصفة أولية بـ35 ألف طن ليسجل بذلك تراجعا مقارنة بصابة الموسم المنقضي القياسية والمقدرة بـ 60 ألف طن.


وأكد رئيس مكتب الأشجار المثمرة بدائرة الإنتاج النباتي بالقصرين بلقاسم خضراوي أن سبب التراجع يعود بالأساس إلى الظروف المناخية التي شهدتها الجهة في فصل الشتاء والتي كانت غير ملائمة لنمو هذه الثمرة كـ " الجليدة "، إلى جانب ارتفاع درجات الحرارة وانخفاضها بشكل مفاجئ.
وأضاف خضراوي أن التفاح يعدّ من أبرز منتوجات ولاية القصرين على المستوى الجهوي والوطني، حيث تبلغ مساحته حوالي 7580 هكتارا معتبرا أن القطاع يواجه جملة من الصعوبات والمشاكل من أبرزها ارتفاع تكلفة الشباك الواقية من حجر البرد، وتهرم عدد متزايد من الغراسات إضافة إلى تقادم شبكات الرّي وارتفاع تكلفة التأمين الفلاحي والأسمدة وندرتها" .
واشار بلقاسم خضراوي إلى أن عملية التشبيب ستتواصل خلال المواسم المقبلة، حيث تمت برمجة تشبيب حوالي 8 آلاف هكتار بمختلف مناطق الجهة مضيفا أنه تم خلال موسم 2017 غراسة حوالي 400 هكتار غراسات جديدة ، شملت 12 فلاحا بمعتمديتي سبيبة وفوسانة، ممن استكملوا عملية قلع الأشجار الهرمة ومختلف المراحل الفنية الضرورية لتشبيب الغابة.