القصرين: استياء في صفوف الأهالي و مرافقو الشاهد يضطرون إلى تهريبه

القصرين: استياء في صفوف الأهالي و مرافقو الشاهد يضطرون إلى تهريبه

القصرين: استياء في صفوف الأهالي و مرافقو الشاهد يضطرون  إلى تهريبه
شهدت زيارة المرشح للانتخابات الرئاسية يوسف الشاهد الى ولاية القصرين، اليوم الخميس 5 سبتمبر 2019 ، حالة من الاستياء في صفوف عدد من المواطنين الذين حاولوا تبليغ اصواتهم و مشاغلهم اليه بصفته رئيس الحكومة لكن تم تجاهلهم وعدم تمكينهم من تبليغ مشاغلهم .

كما ندد عدد من الاعلاميين بالتعامل السلبي معهم حيث لم يمكّنهم المرشح للانتخابات الرئاسية من تصريح اعلامي، وفق ما ذكره مراسل نسمة بالجهة .

و اضطرّ مرافقوا الشاهد الى تهريبه من احدى الفضاءات الخاصة التي عقد فيها اجتماعه ولم يتنقّل داخل المدينة على غرار باقي المترشحين واكتفى بإلقاء كلمة تتضمّن مجموعة من الوعود التنموية والصحية والاستثمار وتشغيل الشباب وغيرها.

ويذكر ان المترشح للإنتخابات الرئاسية يوسف الشاهد كان وعد بزيارة ولاية القصرين اكثر من مرّة عندما كان رئيسا للحكومة ولكنّه لم يزرها إلاّ اليوم في اطار حملته الانتخابية وهو ماخلّف حالة من الاستياء في صفوف الاهالي.