العاصمة: ذهبت للقيام بعملية تجميل فعادت إلى منزلها جثة هامدة

العاصمة: ذهبت للقيام بعمليّة تجميل فعادت إلى منزلها جثّة هامدة

العاصمة: ذهبت للقيام بعمليّة تجميل فعادت إلى منزلها جثّة هامدة
أفاد يوم امس الإثنين 12 أكتوبر 2020، المحامي، منير بن صالحة، أنه بتاريخ 9 أكتوبر الجاري لقت سيدة أمّ لطفلين تبلغ من العمر 35 سنة حتفها إثر اجرائها لعملية تجميل بسيطة بإحدى المصحات الخاصة في العاصمة تونس.

وأكد المحامي في تدوينة على حسابه الشخصي فيسبوك أنالضحية دخلت بصحة جيدة لشفط بعض الدهون فشفطوا لها روحها وارجعوها جثة هامدة دون اعتذار ولا حتى اعتراف بالخطأ مشيرا إلى أن الدفع كان مسبقا كالعادة ونقدا ودون وصل والملف الطبي يختفي والعائلة تلطم وجهها ولا أحد يجيب.

وأضاف بن صالحة أن فتاة تدعى راوية الفورتي كانت قد توفيت منذ شهر في نفس المصحة اثر قيامها بعملية شفط دهون.