الصخيرة: تسجيل النساء الريفيات في منظومة ''احميني'' بسبب الفوضى والاحتجاجات

الصخيرة: فشل تسجيل النساء الريفيات في منظومة ''احميني'' بسبب الفوضى والاحتجاجات

الصخيرة:  فشل تسجيل النساء الريفيات في منظومة ''احميني'' بسبب الفوضى والاحتجاجات
فشلت اليوم الثلاثاء 14 ماي2019، عملية تسجيل النساء الريفيات بمنطقة الصخيرة من ولاية صفاقس في منظومة "احميني" وذلك جراء حالة من الفوضى والاحتجاجات رافقت عملية التسجيل بحضور وزير المالية، محمد رضا شلغوم، ووالي صفاقس وممثلي المصالح المعنية.


وكان سوء تنظيم عملية التسجيل وعدم الاعداد لها بشكل محكم وراء عدم تمكن مصالح شركة "احميني" المكلفة بمرافقة تجسيم هذه المنظومة من تسجيل النساء الريفيات في منظومة التغطية الاجتماعية وذلك رغم حضور عدد كبير من النساء العاملات في الفلاحة وجمع المحار وتربية الماشية وغيرها من الانشطة الفلاحية، وفق ما أوردت وكالة تونس إفريقيا للأنباء.

وطالبت الحاضرات بتوفير جرايات مالية ورفعن شعارات ضمنها مطالبهن بالتشغيل والعلاج وتحسين ظروف العيش. كما نادى عدد من العاطلين عن العمل اصيلي المنطقة بحقهم في التشغيل.
وإثر استحالة عملية التسجيل طالب والي صفاقس عادل الخبثاني من القائمين على تنظيم العملية بالاعداد لها مجددا للتسجيل في منظومة "احميني" على مستوى العمادات وذلك بالشراكة مع المسؤولين المحليين والمسؤولين على شركة "احميني" والاتحاد المحلي للفلاحة والصيد البحري داعيا مختلف الاطراف الى وضع قائمات محددة في المنتفعات من النساء العاملات في القطاع الفلاحي والعائلات التي لا عائل لها.

كما أكد والي الجهة انه تم الاتفاق مع اصحاب الشهائد العليا على عقد لقاء معهم خلال الاسبوع الجاري.
في المقابل، تمت عملية تسجيل النساء الريفيات رغم بعض الصعوبات في ميناء "الزبوزة" من معتمدية الغريبة وذلك بتاطير من جمعية تواصل الاجيال بصفاقس.