الشاب الذي أقدم على ذبح والده في باريس من تطاوين والميراث هو سبب القتل

الشاب الذي أقدم على ذبح والده في باريس من تطاوين والميراث هو سبب القتل

الشاب الذي أقدم على ذبح والده في باريس من تطاوين والميراث هو سبب القتل

أكدت مراسلة نسمة بتطاوين أن القاتل البالغ من العمر 31 سنة والذي عمد، امس الجمعة 17 مارس 2017، الى ذبح شقيقه ووالده بمنطقة دي مونروي في الدائرة 11 بباريس الفرنسية اصيل ولاية تطاوين ويدعى رمزي الغفاري، كان يعيش في تونس العاصمة وهو من المهاجرين الشرعيين وكان يتبنى الفكر الديني المتطرف ويقبل على المساجد غير الرسمية في الدائرة 11 بباريس.


وتتمثل الأسباب الرئيسية لجريمته النكراء في خلاف حاد نشب بينه وبين شقيقه الضحية البالغ من العمر 29 سنة ووالده البالغ من العمر 63 سنة حول توزيع الارث بين أبناء العائلة الذي يجب أن يكون وفق ما تقتضيه الشريعة والدين وليس ما يمليه القانون، على حد تقريره.