الرديف: عودة نشاط الفسفاط التجاري

الرديف: عودة نشاط الفسفاط التجاري

الرديف: عودة نشاط الفسفاط التجاري
تم مساء أمس رفع اعتصام مغسلة الرديف والوزانة، كما انطلقت عملية نقل الفسفاط التجاري نحو أماكن التحويل، وفق بلاغ لوزاة الطاقة والمناجم والانتقال الطاقي مساء اليوم الجمعة 14 أوت 2020.

وجاء ذلك بعد مفاوضات مثمرة وجادة منذ عدة أسابيع مع مختلف الأطراف التي لها علاقة بالموضوع، ونذكر منها اتفاق يوم 4 أوت 2020، الذي يقضي بالرفع الفوري للاعتصامات لمدة ثلاثة أشهر بداية من تاريخ الاتفاق إنتاجا ووسقا واعترافا من الطرف الحكومي بالاتفاقيات المبرمة مع الحكومات السابقة والمتعلقة بملفات التشغيل والتكوين والتنمية على مستوى جهة قفصة عموما والرديف مع البدء في التفاوض حول آجال تفعيلها حالما يتم تشكيل الحكومة، وفق ذات البلاغ.

كما ذكر البلاغ أن الرديف تضم مخزونا يزيد عن مليون ونصف مليون طن من الفسفاط الجاهز للوسق منذ زمن طويل، وتتقدم وزارة الطاقة والمناجم والانتقال الطاقي بأصدق عبارات الشكر إلى كل من ساهم في تحريك الوضع وإقناع مختلف الأطراف بفتح طريق نقل ووسق الفسفاط، مؤملة أن تكون هذه العودة إلى العمل والوسق مؤشرا طيبا وإيجابيا لإنقاذ قطاع الفسفاط وتمكين شركة فسفاط قفصة من استعادة توازنها المالي، حتى تعود إلى الاستثمار والتشغيل.