التحاليل الجينية تكشف جنسية الإرهابيين اللذين قُتلا في جبل عرباطة

التحاليل الجينية تكشف جنسية الإرهابيين اللذين قُتلا في جبل عرباطة

التحاليل الجينية تكشف جنسية الإرهابيين اللذين قُتلا في جبل عرباطة
رجّح الناطق الرسمي باسم الإدارة العامة للحرس الوطني، حسام جبابلي، أن يكون الارهابيان اللذان تم القضاء عليهما بجبل عرباطة، ليسو تونسيان ويحملان جنسيات أجنبية، وفق تصريحه اليوم الاثنين 5 أوت 2019.


وقال حسام الجين جبابلي: "في إطار تحديد هويتي العنصرين الإرهابيين اللذين نجحت وحدات الحرس والجيش الوطنيين في القضاء عليهما مساء السبت 3 أوت 2019 بمرتفعات عُرباطة (ولاية قفصة)، تولّت الوحدة الوطنية للأبحاث في جرائم الإرهاب بإدارة مكافحة الإرهاب بالحرس الوطني بالتنسيق مع إدارة المخابر الجنائية والعلمية بوزارة الداخلية، إجراء المعاينات والمقارنات اللازمة على البصمة العشرية والجينية للهالكين، ليتبيّن عدم وجودهما بالسجلّ الوطني لهويات المواطنين التونسيين، ممّا يرجّح حملهما لجنسية مغايرة".

وتم حجز سلاحين من نوع "كلاشنيكوف" وذخائر حربية وصواعق و'رمانات' يدوية عقب هذه العملية الإستباقية المشتركة، التي قامت بها وحدات من الحرس والجيش الوطنيين بجبل عرباطة.