الإعتداء على المدرسة الإبتدائية صالح بن صالح بالمكنين

الإعتداء على المدرسة الإبتدائية صالح بن صالح بالمكنين

الإعتداء على المدرسة الإبتدائية صالح بن صالح بالمكنين

أفاد المندوب الجهوي للتربية بالمنستير المنجي سليم، اليوم الإثنين 4 مارس 2019، بأنّ المدرسة الابتدائية صالح بن صالح بالمكنين من ولاية المنستير التي تأسست سنة 1887، تعرضت إلى عملية تخريب لمحتويات أربعة قاعات تدريس بها.



وقال المنجي سليم، إنه سيتم توفير كل ما وقع تخريبه من خزائن وطاولات وسبورات، وتم للغرض الاتصال بمزود، كما ستتحول أخصائية نفسية إلى المدرسة باعتبار أنّ التلاميذ والمدرسين في حالة صدمة، معلنا أن عملية اجراء الامتحانات الكتابية بالنسبة إلى تلاميذ السنة السادسة التي تعطلت اليوم ستجري يوم الخميس القادم.

ويعيش التلاميذ والمدرسون والمتفقدون والأولياء حالة من الهلع والصدمة الكبيرة، بحسب وكالة تونس إفريقيا للأنباء، في ظل غياب الاخصائية النفسية، علما أنّ ولاية المنستير تعدّ أخصائية نفسية واحدة تعمل بالمندوبية الجهوية للتربية بالمنستير، وتغطي كامل المدارس الابتدائية والإعدادية والمعاهد في الجهة.

يشار إلى أنّ المدرسة الابتدائية صالح بن صالح تقع وسط مدينة المكنين قبالة مقر البلدية، وهي ملاصقة للنافورة وعلى بعد خطوات من مركز المرور، وتحيط بها العديد من المساكن وشرفات بعضها يطل على ساحة هذه المدرسة.