احتراق حافلة بصفاقس: السائق يدخل في غيبوبة تامة

احتراق حافلة بصفاقس: السائق يدخل في غيبوبة تامة

احتراق حافلة بصفاقس: السائق يدخل في غيبوبة تامة

نشب حريق صباح اليوم الأحد 3 مارس 2019، في حافلة ركّاب تابعة للشركة الجهوية للنقل بصفاقس كانت تقل 10 أشخاص، ﺑﻄﺮﻳﻖ ﺍﻷﻓﺮﺍﻥ ، مما أسفر عن تسجيل حالتي اختناق.


وأكّد منذر الدباشي صهر سائق الحافلة معز الدباشي، أنّ صهره تعرّض إلى صدمة دخل على إثرها في غيبوبة تامة بسبب الحادث بعد أن عرّض حياته إلى الخطر من أجل إنقاذ الركاب، مؤكّدا أنّه تم نقله إلى إحدى المصحات بصفاقس أين تم وضعه تحت المراقبة المستمرة وتم منع أفراد عائلته من زيارته.

وأضح الدباشي، أنّه إثر اندلاع النيران في الحافلة تعطلت الأبواب مما اضطر صهره (سائق الحافلة) لفتحها بالقوة معرضا حياته لخطر محقق من أجل إنقاذ الركاب (10 نساء) مما تسبب في دخوله في غيبوبة من هول الفاجعة، وفق قوله.

كما استنكر المتحدث من عدم زيارة المسؤولين والإطارات النقابية بالشركة الجهوية للنقل بصفاقس للسائق في المصحة للاطمئنان على صحته أو حتى الاتصال بعائلته، مشيرا إلى أنّ المسؤول عن السلامة المهنية صلب الشركة يقطن بالقرب من مكان الحادث ورغم ذلك لم يتحول إلى عين المكان، وفق قوله.

وأشار في ذات الإطار إلى أنه تم نقل سائق الحافلة على متن سيارة خاصة بعد تأخر وصول أعوان الحماية المدنية وسيارة الإسعاف.

ووصف محدثنا صهره بـ ''البطل'' الذي يجب تكريمه من قبل الدولة بعد أن تمكن من انقاذ حياة 10 أشخاص معرضا نفسه للموت المحقق.