احتجاجات ليلية ومناوشات مع الجيش.. ليلة ساخنة في رمادة 

احتجاجات ليلية ومناوشات مع الجيش.. ليلة ساخنة في رمادة 

احتجاجات ليلية ومناوشات مع الجيش.. ليلة ساخنة في رمادة 
شهدت معتمدة رمادة من ولاية تطاوين، ليلة البارحة الأربعاء 8 جويلية 2020، حالة احتقان واحتجاجات ليلية إثر وفاة شاب بطلق ناري بالمنقطة الحدودية العازلة.

كما شهدت المنطقة، مواجهات بين المحتجين ووحدات الجيش الوطني في محيط مقر الثكنة العسكرية بالجهة دون ان يستعمل الجيش الرصاص في الهواء او الغاز المسيل للدموع.

و يتهم المحتجون في رمادة المؤسسة العسكرية بقتل شاب بالمنطقة الحدودية العازلة، فيما لم تذكر وزارة الدفاع الوطني سقوط قتلى خلال استهداف “تحركات مشبوهة” لـ 4 سيارات على الحدود وأكدت أن المحكمة العسكرية بصفاقس أذنت بفتح تحقيق في الغرض.

و من جانبه أكد الحبيب الحفيان رئيس بلدية رمادة لمراسل نسمة بالجهة، أن السلطات المحلية تسعى جاهدة لتهدئة الوضع في الجهة، وفق قوله.