اتحاد الأعراف يصف قرار وقف الرحلات الدولية من مطار صفاقس بالمرير والمجحف

اتحاد الأعراف: 'قرار وقف الرحلات الدولية من مطار صفاقس مرير ومجحف'

اتحاد الأعراف:  'قرار وقف الرحلات الدولية من مطار صفاقس مرير ومجحف'
اعتبر الاتحاد الجهوي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية بصفاقس اليوم الخميس 23 ماي 2019 أن قرار وقف الرحلات الدولية من مطار صفاقس مرير و مجحف في حق الجهة، داعيا الحكومة إلى إنعاش هذه المنشأة بدل القضاء عليها

يذكر أن شركة الخطوط التونسية أعلمت حرفاءها يوم 20 ماي الجاري بإلغاء رحلات خط صفاقس باريس الذي يعد خطا منتظما كل اثنين وجمعة وذلك بالنسبة لأيام 3 و7 و10 جوان القادم بسبب صعوبات اقتصادية بحسب الشركة.
وتوجه الاتحاد من خلال بيان أصدره في الغرض إلى عموم المواطنين في الولاية ورجال الأعمال والفاعلين الاقتصاديين بصفة خاصة قائلا إن "مثل هذه القرارات المريرة، تكبل بكثير من الإجحاف كل أمل في إعطاء الولاية فسحة للانطلاق من جديد والخروج من تحت رماد سنوات طوال من التهميش المثير للشبهة"، بحسب نص البيان.


وأضافت منظمة الأعراف الجهوية في هذا البيان "صفاقس انتظرت طويلا إنشاء مطار دولي وانتظرت أطول أن يتوسع من دون جدوى.." واعتبرت أن هذا القرار "أتى بوضع قيود إضافية علي المطار قد تهدده بالخنق في وقت كانت الجهة تنتظر أن يكون أوسع وأكثر نشاطا لما لصفاقس من أهمية وطنيا ومتوسطيا".


وجاء في البيان  أن "مطار صفاقس يضاف إلى مؤسسات هامة أخرى لم تنل إلا الإهمال أو الوعود مثل الميناء الذي تهيأت له دراسة لتحويله الى نقطة تجارة هامة نحو الشرق وأوروبا وكل من ليبيا والجزائر، ومثل السياب التي ما زالت تفتك بالبشر، ومثل محطة القطارات التي خنقت المدينة وتحصد كل يوم المزيد من الأرواح".
وعبر في الختام عن أمله في "أن تجد الحكومة وصفة ناجعة لمطار صفاقس تنعشه لا تقضي عليه.. وان يتم قريبا وقف القرارات التي تكبل صفاقس مادامت القرارات التي تخدم التنمية وجودة الحياة بعيدة المنال" بحسب تعبيره.