المنستير: إعادة فتح السوق الأسبوعية وفرض خطايا لمن لايرتدي الكمامات

إعادة فتح السوق الأسبوعية بالمنستير

إعادة فتح السوق الأسبوعية بالمنستير
 استأنفت اليوم الجمعة السوق الأسبوعية بالمنستير نشاطها، وتدخل فريق مشترك للشرطة البلدية والشرطة البيئية بالمنستير لفرض التزام الباعة بوضع الكمامة، وتولى مستلزم السوق اقتناء الكمامات على حسابه الخاص ووزعها على جميع الباعة المنتصبين، وفق ما أفاد به "وات" رئيس بلدية المنستير، المنذر مرزوق، مؤكدا أنّه في حال عدم الالتزام، ستفرض خطايا على المخالفين.

وكانت بلدية المنستير أصدرت بلاغا بتاريخ 26 ماي الجاري أعلنت فيه عن إعادة فتح السوق الأسبوعية يوم 29 ماي الجاري أكدت فيه ضرورة اتخاذ كافة التجار التدابير الصحية اللازمة بارتداء الكمامات والتباعد بين مواقع الباعة، علاوة على دعوتها المواطنين إلى ارتداء الكمامات وتجنب حالات الاكتظاظ، وذلك في إطار تطبيق الاستراتيجية الوطنية للحجر الصحي الموجه، بما يضمن التوقي من انتشار عدوى فيروس كورونا المستجد.

واستحسن بعض رواد السوق من المواطنين في تصريحات ل"وات" عدم وجود ازدحام واحترام للتباعد الجسدي، ورحبوا بعودة باعة الملابس المستعملة "الفريب" لكونها في المتناول مقارنة بالأسعار المشطة للملابس الجاهزة، خاصة أنّ جلّ التجار المتعودين على الانتصاب بهذه السوق الأسبوعية اضطروا خلال الحظر الصحي الشامل للتوقف عن العمل.

وأفاد عدد من باعة الملابس المستعملة وباعة الخضر والغلال أنهم قدموا مطالب للحصول على المساعدة الاستثنائية 200 دينار، غير أنّهم إلى اليوم لم يحصلوا عليها، حسب ما ذكروا.

وتستقطب السوق الأسبوعية بالمنستير، التي تتواصل يومي الجمعة والسبت، العديد من الباعة والمئات من الزبائن، غير أنّ الإقبال عليها صباح اليوم كان جد محتشم، بعد فترة غلق تواصلت لأكثر من شهرين ونصف تنفيذا للحظر الصحي الشامل