إخضاع 46 إطارا طبيا وشبه طبي للحجر الصحي الإجباري في القصرين

إخضاع 46 إطارا طبيا وشبه طبي للحجر الصحي الإجباري في القصرين

إخضاع 46 إطارا طبيا وشبه طبي للحجر الصحي الإجباري في القصرين
قالت مصادر طبية بالقصرين، مساء اليوم الثلاثاء، إنه تم 46 إطارا طبيا وشبه طبي، يعملون بالمستشفى الجهوي بالقصرين، إلى المبيت الجامعي بسبيطلة، لإخضاعهم للحجر الصّحي الإجباري، بعد أخذ عينات لهم لتحليلها وذلك كإجراء وقائي، بعد الكشف عن إصابة طبيب يعمل بقسم الإستعجالي بالمستشفى الجهوي، بفيروس "كورونا" المستجد

وأضافت المصادر، لوكالة ''وات''، أن أكثر من 40 إطارا طبيا وشبه طبي، اختاروا الحجر الصحي الذاتي بمنازلهم.

و تم تكليف الإطارت الصحية العاملة بعدد من المستشفيات المحلية وبمراكز الصحة الأساسية بالقصرين، بتعويض زملائهم الخاضعين للحجر الصحي، والإنطلاق في عمليات التقصي للمرضى الذين فحصهم الطبيب المصاب، مع أخذ عينات لعدد منهم، لتحليلها والتثبت من إصابتهم بالفيروس من عدمها.