أهالي الرقاب يحتجّون إثر وفاة العاملات الفلاحيات بمنطقة السبالة

أهالي الرقاب يحتجّون إثر وفاة العاملات الفلاحيات بمنطقة السبالة

أهالي الرقاب يحتجّون إثر وفاة العاملات الفلاحيات بمنطقة السبالة

نفّذ عدد من أهالي معتمدية الرقاب من ولاية سيدي بوزيد اليوم السبت 27 أفريل 2019، وقفة احتجاجية إثر حادثة موت عاملين وعاملات في القطاع الفلاحي بمنطقة "الشارع" من معتمدية السبّالة وطالبوا المحتجون بتفعيل الاتفاقيات الخاصة بتوفير نقل آمن للعملة في القطاع الفلاحي.


ورفع المشاركون في الوقفة الاحتجاجية شعارات تطالب بالقطع مع انتهاك حقوق المرأة العاملة في القطاع الفلاحي وتحديد المسؤوليات في مثل هذه الحوادث الكارثية وتجريم النقل غير الآمن للنساء والتصدي لشاحنات الموت.

وعبّرت رئيسة جمعية "صوت حواء" بالرقاب عن استنكارها لتواصل الانتهاكات في حقوق المرأة العاملة في القطاع الفلاحي ولتواصل الجرائم في حقها، وشددت على ضرورة تفعيل الاتفاقيات التي يمكن ان توفر حقوق المراة وسن القوانين التي تردع مثل هذه المخالفات وتطبيق القانون في حق كل من تخوّل له نفسه استغلال النساء خاصة في نقلهن الى العمل.

ومن جانبها اكدت عضو مجلس نواب الشعب عن ولاية سيدي بوزيد حياة عمري ضرورة التسريع بالمصادقة على المبادرة التشريعية المتعلقة بتنقيح قانون النقل البري لتنظيم نقل العملة في القطاع الفلاحي وتوفير حافلات نقل محترم للنساء العاملات في القطاع الفلاحي وتطبيق القانون بصرامة في مثل هذه المخالفات الخاصة بنقل عدد كبير من النساء في شاحنات بطرق غير قانونية وتنقيح القوانين لتصبح قوانين ردعية لكل المخالفين.