أمراء.. طائرات ومواقع تُباع بالدولارات.. خليجيون يصطادون في الجنوب!

أمراء.. طائرات ومواقع تُباع بالدولارات.. خليجيون يصطادون في الجنوب!

أمراء.. طائرات ومواقع تُباع بالدولارات.. خليجيون يصطادون في الجنوب!

أفاد الناشط البيئي والمدني عبد الجليل دبار، اليوم الخميس 24 جانفي 2019، بأن ''عمليات صيد بشكل غير قانوني لطائر الحبارى تتم في الجنوب التونسي من قبل أجانب أغلبهم خليجيون''.


وأوضح عبد الجليل دبار، في تصريح لموقع نسمة، أنه ''حذر بصفته رئيس جمعية تدافع عن البيئة، في أكثر من مرة من هذه الممارسات إلا أن السلطات لم تحرك ساكنا''، كاشفا أن ''الجنوب التونسي تحول لساحة صيد بشكل غير قانوني من قبل أشخاص من دول خليجية كالإمارات وقطر والكويت، وهناك أشخاص جاؤوا حتى من الهند''.

وكشف دبّار أن ''أشخاصا أصيلي الجنوب يقومون ببيع إحداثيات تواجد طيور الحبارى وأماكن تجوّلها للخليجيين بمبالغ خالية تتراوح بين 200 و 1000 دولار''، مشيرا إلى أن ''الجمعية التي يرأسها كانت على علم بقدوم أمير خليجي إلى ولاية توزر قبل مدة وأعلمت السلطات بذلك لكنها لم تهتم للأمر''، موضحا أنه ''إتصل بوزارة الفلاحة والإدارة العامة للغابات دون جدوى''.

وتابع المتحدث بالقول إن ''هناك أحزاب سياسية إنزعجت لرفضنا عمليات الصيد الغير قانونية من قبل الخليجيين في تونس''، مؤكدا ان ''المجتمع المدني بتوزر توجه لمكان الصيد الذي قصده الأمير الخليجي في الآونة الأخيرة للتعبير عن رفضه لما يحصل إلا أنه تم إقتياد المواطنين الذي إحتجوا على عملية الصيد إلى مركز الأمن وإفتكاك هواتفهم''.

وأكد عبد الجليل دبار أنه ''سيتم رفع قضية في الغرض والتوجه للقضاء للدفاع عن حرمة التراب التونسي الذي أصبح ينتهك بطرق غير قانونية ودفاا عن الثروة الحيوانية''.