قراصنة يخترقون أنظمة أحد أكبر منتجي ألعاب الفيديو في العالم

قراصنة يخترقون أنظمة أحد أكبر منتجي ألعاب الفيديو في العالم

قراصنة يخترقون أنظمة أحد أكبر منتجي ألعاب الفيديو في العالم
أكد متحدث باسم شركة "إلكترونيك آرتس" أو "EA"، اليوم الخميس، نجاح قراصنة إلكترونيين في اختراق أنظمة الشركة، التي تعد أحد أكبر منتجي ألعاب الفيديو في العالم، وسرقة "كود" مستخدم في منتجاتها.
وقالت "شبكة سي إن إن" إن مشاركات منتدى عبر الإنترنت اطلعت عليها، وفحصها خبير مستقل في الأمن السيبراني أنه في 6 جوان، كشفت عن حصول متسللين على 780 جيجا بايت من البيانات الخاصة بالشركة.
وشمل ذلك، ذلك كود مصدر "فروستبايت"، وهو محرك ألعاب تستخدمه الشركة في تشغيل "فيفا" ولعبة "مادن" لكرة القدم الأمريكية وسلسلة "باتل فيلد" وغيرها.
ادعى المتسللون أنهم يملكون القدرة الكاملة على استغلال جميع خدمات "إي إيه"، وزعموا أيضًا أنهم سرقوا أدوات تطوير البرامج الخاصة بلعبة "فيفا 21" ورمز الخادم للتوفيق بين اللاعبين في "فيفا 22".
من جانبه، قال بريت كالو، خبير الأمن السيبراني ومحلل التهديدات في"Emsisoft"، إن فقدان السيطرة على كود المصدر قد يكون مشكلة لأعمال "إي إيه"، مضيفا: "يمكن نظريا نسخ شفرة المصدر بواسطة مطورين آخرين أو استخدامها لإنشاء عمليات اختراق للألعاب".
فيما قال إكرام أحمد، المتحدث باسم شركة الأمن السيبراني "تشيك بوينت": "في أي وقت يتم تسريب شفرة المصدر، فهذا ليس جيدا. يمكن للقراصنة التنقل عبر الشفرة، وتحديد العيوب الأعمق لاستغلالها، وبيع الكود السابق على شبكة الويب المظلمة لممثلي التهديد الضار".