شركة فرنسية تعلن بيع أول قلب اصطناعي من إنتاجها

شركة فرنسية تعلن بيع أول قلب اصطناعي من إنتاجها

شركة فرنسية تعلن بيع أول قلب اصطناعي من إنتاجها
أعلنت شركة "كارمات" الفرنسية، يوم أمس الاثنين، عن بيع قلب اصطناعي، صنعته بالكامل، تحت اسم "إيسون".

استُخدم القلب الاصطناعي في جسم مريض في مدينة نابولي الإيطالية تحضيرا لعملية زرع، في أول صفقة بيع للشركة منذ إنشائها سنة 2008، بحسب ما ذكر موقع "dukehealth".

وأكدت الشركة في بيان أن هذه العملية "أجريت على يد فريق تشيرو ماييلو جراح القلب في مركز نابولي الاستشفائي، أحد المراكز التي تتمتع بأكبر خبرة على صعيد القلوب الاصطناعية في إيطاليا".

وفي ديسمبر 2020، حصلت "كارمات" على الضوء الأخضر لتسويق قلبها الاصطناعي في أوروبا، والذي يمهد لعملية زرع القلب، بفضل نتائج إيجابية لدراسة انطلقت سنة 2016 ولا تزال مستمرة.

وأشارت "كارمات" إلى أن هذه العملية "تشكل أول صفقة بيع" منذ إنشائها سنة 2008، كما تمثل "خطوة كبرى تفتح صفحة جديدة لتطوير المجتمع".

وقبل بضعة أيام، في 15 جويلية، أعلنت الشركة الفرنسية المتخصصة في التكنولوجيا الطبية أنها زرعت للمرة الأولى في الولايات المتحدة قلبا اصطناعيا بالكامل، في إطار دراسة سريرية أجريت في جامعة "ديوك" في دورهام بولاية كارولينا الشمالية.

وسيتم اختيار عشرة مرضى يمكن إجراء عملية لهم في إطار هذه التجربة، عملا ببروتوكول دراسة موافق عليه من وكالة الأغذية والأدوية الأمريكية "FDA". وتتولى ثلاثة مراكز أمريكية حاليا اختيار المرضى.