بداية فيفري: ''واتسآب'' يُجبر مستخدميه على شراء هاتف ذكي جديد

بداية فيفري: ''واتسآب'' يُجبر مستخدميه على شراء هاتف ذكي جديد

بداية فيفري: ''واتسآب'' يُجبر مستخدميه على شراء هاتف ذكي جديد
بداية من فيفري القادم سيضطر مستخدمي تطبيقة "واتسآب" لشراء هواتف جديدة للاستمرار في استخدام خدمة التراسل، وفق ما ذكرته مواقع مختصة في التكنولوجيا اليوم الاثنين 20 جانفي 2020.

وقال خبراء إنه مع بداية الشهر القادم، سيتوقف التطبيق عن العمل في عدد من الأجهزة، ما يضطر الكثيرين لشراء هاتف ذكي جديد قد يكون مُكلف.

ونبّه "واتسآب"، المملوك من قبل "فيسبوك"، المستخدمين من التغيير المرتقب منذ شهور، ولكن الإجراء الجديد سيدخل حيز التنفيذ اعتبارا من غرة فيفري 2020.

يشير الحظر الجديد إلى أن جميع أجهزة آيفون، التي تشغل أي برنامج أقدم من iOS 7، لن تتمكن من الوصول إلى "واتسآب"، كما ستكون هناك مشكلة مماثلة بالنسبة لمستخدمي هواتف "أندرويد" أيضا.

وقالت "واتسآب": "بينما نتطلع إلى السنوات السبع القادمة في مسيرتنا، نريد تركيز جهودنا على منصات الهواتف المحمولة، التي تستخدمها الغالبية العظمى من الناس، وعلى الرغم من أن هذه الأجهزة كانت جزءا مهما من تقدمنا، إلا أنها لا تقدم نوع الإمكانات التي نحتاج إليها لتوسيع ميزات خصائص تطبيقنا في المستقبل''.

وحسب أحدث إحصائيات غوغل، ما يزال هناك الكثير من الهواتف التي تستخدم الإصدارات القديمة من نظام التشغيل الخاص بها، ويمكن أن يكون هناك حاجة لتحديث ما يصل إلى 7.5 مليون جهاز، للاستمرار في استخدام تطبيق المراسلة.