أسوشيتد برس توضح تورط ''فايسبوك'' مع تنظيمي داعش والقاعدة !

أسوشيتد برس توضح تورط ''فايسبوك'' مع تنظيمي داعش والقاعدة !

أسوشيتد برس توضح تورط ''فايسبوك'' مع تنظيمي داعش والقاعدة  !
نشرت وكالة "أسوشيتد برس" تقريرا اليوم الاربعاء 18 سبتمبر 2019، اكدت من خلاله أن موقع "فيسبوك" للتواصل الاجتماع منح تنظيمي "داعش" و"القاعدة" آلية فعالة لنشر دعايتهما وتجنيد أتباع جدد، من خلال إنشاء عشرات الصفحات المروجة لهما.

 

وذكرت أن "فيسبوك" أنشأ بشكل أوتوماتيكي نحو 200 صفحة تروج بشكل مباشر لتنظيم "داعش" وعشرات آخرى تمثل تنظيم "القاعدة" وغيرهما من الجماعات المتطرفة، وذلك حسب نص دعوى يعتزم "مركز المخبرين الوطني" غير الحكومي (NWC) تقديمها إلى هيئة الأوراق المالية وعمليات البورصة بالولايات المتحدة في وقت لاحق من الأسبوع الجاري.

ويأتي ذلك ضمن إطار جهود "فيسبوك" لإنشاء صفحات بشكل أوتوماتيكي لمشاريع تجارية ومؤسسات تعليمية وغيرها من المنظمات، استنادا إلى معلومات العمالة ومعلومات شخصية أخرى من صفحات مستخدمي الموقع.
وأكدت الوكالة أن لجنة التجارة والعلوم والنقل في مجلس الشيوخ الأمريكي تستجوب اليوم ممثلين عن مختلف شركات التواصل الاجتماعي، بمن فيهم مسؤولة محاربة التواصل بين المتطرفين في "فيسبوك"، مونيكا بيكيرت.
وخلصت "أسوشيتد برس" إلى أن الخطوات التي يتخذها "فيسبوك" في سبيل محاربة المواد المتطرفة فيه تفشل في بعض الحالات بتحقيق أي تقدم يذكر، على الرغم من إعلان الشركة المشغلة للموقع، في ماي الجاري، عن تشديد سياستها في هذا الشأن وتوسيع تعريفها لمصطلح "الإرهاب".