نصائح لـفطام الرضيع !

نصائح لـفطام الرضيع !

نصائح لـفطام الرضيع !
بمرور الأيام يكبر الطفل ويصبح بحاجة إلى 'الفطام'، وهي مرحلة جديدة تكون صعبة على الام والطفل معا ولكنها ضرورية.

ويعتبر فطام الرضيع من الأمور المفصلية في حياة الطفل والأم، ويمكن للأمهات اتباع هذه التوضيحات حول فترة إنهاء الفطام.

ويمكن أن تواجه الأم صعوبة في الفطام، ويختلف الوقت المناسب للفطام من طفل لآخر، إلا أن الأمر أكثر شيوعًا بين عمر تسعة أشهر والسنة من عمر الطفل تقريبًا، حيث يجب أن يعتمد الطفل خلال السنة الأولى من عمره على الرضاعة الطبيعية فقط.

أنواع الفطام 

الفطام التدريجي: هو عملية فطام بطيئة تحدث على مدار أسابيع أو أشهر.
الفطام المفاجئ: من اسمه هو عبارة عن التوقف عن الرضاعة الطبيعية بشكل مفاجئ وسريع.
الفطام الجزئي: هذا النوع من الفطام يمزج بين الرضاعة الطبيعية والبدء بتناول الطعام الصلب.
الفطام المؤقت: هو عندما يتوقف الطفل عن الرضاعة الطبيعية لفترة، ومن ثم يعود إليها من جديد إذا كانت الأم تعاني من مشاكل صحية أو قد خضعت لجراحة وفطام الطفل بنفسه، و هذا النوع من الفطام نادر الحدوث.

الفطام خلال النهار

لا تقومي بعرض الرضاعة الطبيعية على الطفل في حال لم يطلب ذلك.
حاولي تغيير الروتين اليومي وتجنب المكان المخصص للرضاعة في حال كان يرضع عند الاستيقاظ من النوم.
 حاولي طلب المساعدة من زوجك في حمله وتجنب قيامك بذلك أي حاولي إلهاء الطفل.

الفطام خلال الليل

 يمكن أن تحاولي نقل الطفل إلى غرفة مخصصة له، أعرضي عليه زجاجة الحليب الخاصة به.
حاولي تعويضه من خلال عناقه وملامسته واللعب معه.