تقميط الرضيع قد يسبب خطر الموت!

تقميط الرضيع قد يسبب خطر الموت!

تقميط الرضيع قد يسبب خطر الموت!
حذر الخبراء من تقميط الرضيع لأنه يزيد من خطر الإصابة بـ"متلازمة موت الرضّع المفاجئ" حيث تشير بعض الأبحاث إلى أن الخطر ربما يكون مرتبطاً ببعض تقنيات التقميط غير الآمنة.

وتتمثل تلك التقنيات في وضع الطفل على بطنه أثناء النوم أو استخدام أغطية سميكة للتقميط أو تقميطه وتغطيته بغطاء أمه إن كان ينام في سريرها ما قد يجعل درجة حرارته ترتفع وعدم مقدرته على تحريك ذراعيه أو ساقيه لتنبيه أمه أنها تقترب منه كثيراً أثناء نومها.

وينصح الخبراء بعدم تقميط الطفل عندما يصبح عمره من شهرين إلى ثلاثة أشهر إن لم يكن قد اعتاد على القماط منذ ولادته، لأن خطر "متلازمة موت الرضّع" يكون في أعلى مستوياته، وفي الوقت نفسه يكون الطفل قد اعتاد على النوم من دونه.

ويوصي الخبراء بتقميط الطفل منذ الولادة لكي يعتاد على ذلك، وليس بعد مرور أشهر خشية تعرضه لخطر متلازمة موت الرضّع، واستخدام قطعة قماش خفيفة لتقميطه باستثناء الرأس والكتفيْن مع وضعه على ظهره دائماً وتجنب وضعه على جنبه أو على بطنه نهائياً.

كما يجب الحذر بتقميط الرضيع بلطف لا بإحكام شديد على أن تكون قدماه قادرة على التحرك أو الانحناء عند منطقة الفخذين بحريّة، ووضرورة التأكد من فحص درجة حرارة الطفل بانتظام، وفي حال تُرك الطفل في رعاية شخص آخر، يُفترض التأكد من أن ذلك الشخص على دراية كافية بكيفية تقميط الطفل بأمان.