العالم يسجل عددا قياسيا من المواليد التوائم

العالم يسجل عددا قياسيا من المواليد التوائم

العالم يسجل عددا قياسيا من المواليد التوائم
أفادت المجلة العلمية "هيومان ريبرودكشن"، اليوم الجمعة، بأن العالم يسجل عددًا قياسيًا من المواليد التوائم. ومن المحتمل أن يكون عددهم قد وصل إلى الذروة وقد ينخفض أو يظل مستقراً بهذا الشكل في المستقبل.

ووجد باحثون من جامعات ومعاهد بريطانيا وفرنسا وهولندا، أنه يولد الآن حوالي 1.6 مليون زوج من التوائم في العالم كل عام، وكل طفل من 42 على هذا الكوكب هو توأم. وخلال خمس سنوات، زاد عدد التوائم الذين ولدوا خلال 30 عامًا بنحو الثلث.

وكانت أوروبا وأمريكا الشمالية وآسيا، الرواد في زيادة عدد مواليد التوائم، لكن معظم هؤلاء الأطفال، كما في نهاية القرن الماضي، ما زالوا يولدون في أفريقيا. ولوحظ الانخفاض في عدد مواليد التوائم فقط في مناطق أمريكا اللاتينية.

ويعتقد الخبراء أن سبب الزيادة في عددهم هو انتشار تقنيات المساعدة على الإنجاب، بما في ذلك الإخصاب في المختبر، وكذلك زيادة سن النساء اللائي يلدن، حيث تزداد احتمالية إنجاب التوائم مع تقدم عمر الأم.